*مدرســة برديــن الاعـدادية المشــتركة*

منتدى المدرسة ...اهلا بكل الطلاب والسادة اعضاء هيئة التدريس ...فى انتظار مشاركاتكم

***مدرســة بردين الاعدادية المشتركة تــرحــب بــكم *** على السادة الزوار سرعة التسجيل فى المنتدى حتى يتمكنوا من المشاركة معنا
زائرنا الكريم يمكنكم التسجيل بالمنتدى بالاميل الالكترونى ...كما يمكنك المشاركة بالمواضيع والصور ...اشترك ولاتفوتك الفرصة ****تســـتعد المدرسة لتقديم ملف الجودة والاعتماد فور العودة من اجازة الترم الاول ****
تعلن المدرسة عن بدء النشاط الصيفى بجميع الانشطة ابتداءا من 15/6/2010

    العنف المدرسى

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 65
    تاريخ التسجيل : 23/11/2009

    العنف المدرسى

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 27, 2009 7:08 pm

    العنف الدراسي :
    من الظواهر الخطيرة أيضاً التي أصبحت تهدد الكيان المدرسي بقوة الآن،ظهور العنف داخل المؤسساتالتعليمية،"ورغم أن هذا العنف يمثل إحدى صور العنف والبلطجة في المجتمع،إلا أن مبعثالخطورة فيه أنه دخل مؤسسة تربوية يفترض فيها أن تكون آمنة ضد كل ما هو شاذ عن قيمالمجتمع"،ولكن للأسف قد دخل العنف إلى مؤسسات التعليم بقوة انتشاره فيالمجتمع.
    والعنف المدرسي–والعنف عامة–تتسبب في حدوثه تشكيلة متنوعةومترابطة من الأسباب أبرزها شعور الطالب بكثرة مصادر السلطة والتسلط والتي لا تتيحله مساحة مناسبة من الحوار ومناقشة القرارات سواء أكان ذلك في الأسرة أو المجتمع أوالمدرسة،وما تقدمه وسائل الإعلام من مواد إعلامية وبرامج مليئة بالإثارة والعنف فيالوقت الذي تتحجم فيه البرامج الدينية والتوجيهية،التنشئة الاجتماعية والأسرية غيرالملائمة والتفكك الأسري،انتشار البطالة والتفاوت الطبقي الحاد بين أفرادالمجتمع،فضلاً على ضعف الوازع الديني والضمير الخلقي داخل المجتمع.
    ومن داخل المؤسسات التعليمية،فإن العنف يرجع إلى قلة قدرة المؤسسة علىإشباع حاجات ورغبات طلابها وقلة الاهتمام بممارسة الأنشطة والهوايات،وجمود العملية التعليمية، وضعف الاهتمام بالتربية الدينية،وصدور القوانين التي حجمت من سلطةالمدرسة ومن استخدام العقاب.
    ويترتب على ظاهرة العنفالمدرسي العديد من النتائج التي تهدد الدور التربوي للمؤسسات التعليمية،أبرزها
    فقدان المُناخ الإنساني المربي داخل المؤسسات التعليمية،وكذلك فقدان العلاقة الأخلاقية التي تربط الطالب بالمعلمين والإدارة.
    ضعف انتماء المعلمين والعاملين للتعليم ولمهنة التدريس، وانخفاض الروح المعنوية للمعلمين،وانخفاض كفاءتهم فيالعملكيف يؤدي المعلم عمله وهو يشعر بالتهديد واحتمالات التعرض للضرب أو الإهانة منالطلاب.
    فقدان المدرسة لرسالتها التربوية،حيث تفقد قدرتها على تحقيق الأمن والسلم الاجتماعي بداخلها وفي خارجها،كما يعزز العنف المدرسي التعليم المنزليالدروس الخصوصيةنتيجة خوف أولياء الأمور على أولادهم.
    من ذلك يتضح أن العنف المدرسي سوف يشكل حجره عثرة في طريق تحقيق الأهداف التعليمية والتربويةالمنشودة،وفي سبيل تطوير وتحسين التعليم،وفي ضوء ذلك كيف يمكن تحقيق الجودةالتعليمية في المؤسسات التعليمية التي أصبحت تعاني من"ثقافةالعنف".
    وبصفة عامة يمكن تلخيص العوامل والأسبابالتعليمية والتربوية والتي تساعد علي وجود ظاهرة التسرب المدرسي في الآتي :-
    تقلص دور الأنشطة التربوية والاجتماعية في استيعاب طاقات وقدرات الطلاب في هذه المرحلة السنية 0
    تطبيق اليوم الكامل مع عدم وجود التغذية الملائمة للطلاب 0
    عدم تناسب قيمة الغرامة المالية عند إعادة قيد الطالب المفصول التساهل في قبول الشهادات المرضية من الطلابوتمارضهم يساعد في انتشار الظاهرة 0
    غياب الوعي التربوي والاجتماعي عند المعلم والتفرقة بين الطلاب حسب الأهواء يساعد في ظهور تلك الظاهرة 0
    عدم متابعة حركة الغياب والتجاوز في ذلك والمجاملات للقادة والمعارف يؤدي للتسرب الدراسي0
    فقد الصلة بين المدرسة والأسرة وعدم وجود تعاون بين هذه الأطراف يؤدي في النهاية لمسارات مختلفة كل مؤسسة بعيدة عن الأخري0
    مجموعات التقوية الوهمية داخل المدارس وإجبارالمدرسين للطلاب بالحصول علي الدروس الخصوصية يؤدي لوجود وتفشي هذه الظاهرة0
    المعلم ( اضطهاد للطلاب- عدم الاهتمام بالتدريس- غياب القدوة- التفرقة بين الطلاب – تسهيل عملية الغياب للطلاب نظير الدروسالخصوصية- استهتار المعلمين بالحصص الدراسية والغياب عن المدرسة بمساعدة الإدارةالمدرسية ) كلها من العوامل التي تؤدي للتسرب الدراسي0
    غياب دور التربية الاجتماعية داخل المدارس رغم وجودعشرات الأخصائيين الاجتماعيين بالمدرسة الواحدة :-
    عدم متابعة نسب المتسربين وشيوع الظاهرة من عدمه – تجاهل خدمة الفرد داخل المدرسة ومعرفة الأسبابوالدوافع لوجود مثل هذه الظواهر وكيفية التدخل المهني فيها بالتعاون مع إدارةالمدرسة )0
    فقد أصبح عمل فريق الخدمة الاجتماعية داخل المدرسة فقط علي التسجيل من اجل موجه المدرسة والقيام بالأعمال الظاهرية فقط كتشكيلالجماعات وتنفيذ الرحلات والاشتراك في المسابقات دون الاهتمام الحقيقي بالطالب وماهي المعوقات التي تقابله خلال اليوم الدراسي وما هي الحلول الواجب إتباعها من اجل القضاء علي المشكلات الطلابية داخل المدرسة0
    وسوف نستعرض في الفصول القادمة من خلال الدراسة الميدانية الذي قام بها مكتب الخدمةالاجتماعية بمديرية التربية والتعليم بالقليوبية الإحصاءات التي تم استخلاصها من خلال استمارة الاستبيان وما تم استخلاصه منها من نتائج التي تدل علي الأسباب والعوامل التي أدت لظهور مشكلة التسرب الدراسي في المجتمع المصري وما هي المقترحات والتوصيات التي تم الخروج بها من خلال هذه الدراسة0


    (1) الشبكة العنكوبتيةhttp://www.kenanaonline.com/blog/55601/page/96


    (2) : الشبكة العنكوبيتة - http://www.awan.com.kw/comment/reply/45127


    (3) جمال شكري محمد عثمان – دراسة فاعلية العلاج الأسري في علاج مشكلة التسرب الدراسيرسالة ماجستير – القاهرة – جامعة حلوان – كلية الخدمة الاجتماعية سنة 1986- ص"54،53" 0

    (4) الشبكة العنكوبيتةhttp://forum.jeddahedu.gov.sa/Topic481-16-1.aspx

    (5) صلاح الدين إبراهيم معوض:التربية وقضايا المجتمع ،القاهرة ، دار الفكر العربي، 2002.


    (6) : نفسالمرجع السابق0

    (7) هدى حسن حسن :"التعليم وتحديات ثقافةالعولمة"،مجلة كلية التربية،جامعة عين شمس.


    (Cool جون دانييل: التحدي الأساسي في مطلع القرن الحادي والعشرين، مستقبليات، م(31)، ع(3)، سبتمبر 2001، ص338.


    (9) المركز القومي للبحوث التربويةومركز تطوير تدريس العلوم بجامعة عين شمس : التقويم كمدخل لتطوير التعليم – القاهرة - 1979 - من المقدمة بقلم أ. د. حسن محمد اسماعيل وزير التعليمالعالي.

    (10)المركز القومي للبحوث التربوية ومركز تطوير تدريس العلوم بجامعةعين شمس : التقويم كمدخل لتطوير التعليم – القاهرة - 1979 - من المقدمة بقلم أ. د. حسن محمد إسماعيل وزير التعليم العالي سابقاً.

    (11)إسماعيل محمد دياب: "ظاهرة الدروس الخصوصية–كأحد معوقات التحول الديموقراطي للتعليم في مصر"،الكتابالسنوي في التربية وعلم النفس،المجلد العاشر:ديمقراطية التعليم فيمصر(2).


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 8:09 am